Search

SIG for the Defense of Human Rights condemns the arrest of journalist Adnan Al-Rajhi


02.JUNE.2021



The SIG for the Defense of Human Rights condemns the Turkish authorities for the arrest and torture of Yemeni journalist Adnan Al-Rajh. Where the Yemeni journalist was subjected by the repressive Turkish authorities to successive arrests and a number of interrogations that began in mid-2018 and ended in October 2019, And followed by the arrest on January 3, 2020, he was offered for sale in a large bodily gap that resulted in fractures in the joints of the fifth lumbar vertebra with the first sacrum.


According to the information of the SIG for the Defense of Human Rights, the Yemeni journalist, Adnan Al-Rajhi, has been suffering from a herniated disc, and since the beginning of 2018, he was undergoing treatment, but because of the assault that he was subjected to in the Istanbul police station on the second day of detention caused of his fractures and exacerbated his health condition , These fractures made his condition dangerous and he was about to lose the movement of his feet, but the Turkish authorities did not consider his health condition in the prison and it was neglected in a way that appears to be deliberate.

After his release from prison, he operated on his personal account by installing (four nails and two plates) He is currently suffering from Harsh health and psychological well-being conditions due to the systematic torture he was subjected to by the Turkish authorities.


The SIG for the Defense of Human Rights calls on the United Nations and all international organizations to pressure the Turkish authorities to take full responsibility for the life of Yemeni journalist Adnan Al-Rajhi and to provide him with the necessary compensation, including reparation by international humanitarian law.


The SIG and its allies stand in solidarity with journalist Adnan Al-Rajhi and hold all the legal responsibility of the institution in which he works and compensate him with appropriate compensation, as well as the Yemeni embassy in Turkey in the legal follow-up to the concerned authorities away from political and partisan accounts.


#SIG






تدين المجموعة الجنوبية المستقلة للدفاع عن حقوق الانسان إعتقال وتعذيب السلطات التركية للصحفي اليمني عدنان الراجحي حيث تعرض الصحفي اليمني على يد السلطات التركية القمعية لاعتقالات متتالية وعدد من استجوابات بدأت منتصف العام 2018 وانتهت في أكتوبر 2019 ، وتلتها عملية الاعتقال في الثالث من يناير 2020 ، تعرض خلالها لاعتداء جسدي كبير نتج عنه كسور في مفاصل الفقرة القطنية الخامسة مع الفقرة العجزية الاولى.


ووفق معلومات المجموعة الجنوبية المستقلة للدفاع عن حقوق الانسان فإن الصحفي اليمني عدنان الراجحي ومنذُ مطلع العام 2018 يعاني من انزلاق غضروفي، وكان حينها يخضع للعلاج، إلا ان الاعتداء الذي تعرض له في أحد اقسام الشرطة في مدينة إسطنبول في اليوم الثاني من الاعتقال فاقم من حالته الصحية وسبب له الكسور، تلك الكسور جعلت حالته خطرة وكان على وشك ان يفقد حركة القدمين، الإ ان السلطات التركية لم تنظر لحالته الصحية في المعتقل وتم إهمالها بشكلٍ يبدو انه متعمد وبعد خروجه من السجن قام بإجراء عملية على حسابه الشخصي بتثبيت ( أربعة مسامير وصفيحتين)، ويعاني حاليا ظروف صحية ونفسية قاسية نتيجة لما تعرض له من تعذيب ممنهج على يد السلطات التركية.


تدعوا المجموعة الجنوبية المستقلة للدفاع عن حقوق الانسان الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية للضغط على السلطات التركية لتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي اليمني عدنان الراجحي وتعويضه التعويض اللازم بما في ذلك جبر الضرر وفقًا للقانون الدولي الإنساني.


إن المجموعة الجنوبية المستقلة وحلفائها يتضامنون مع الصحفي عدنان الراجحي ويحملون كافة المسؤولية القانونية للمؤسسة التي يعمل بها وتعويضه التعويض المناسب وكذا السفارة اليمنية في تركيا في المتابعة القانونية لدى الجهات المعنية بعيداً عن الحسابات السياسية والحزبية التي من شأنها ان تتماهى مع السلطات التركية وفق حسابات سياسية لجماعة الاخوان المسلمين المتحالفة مع النظام الحاكم في تركيا.

17 views0 comments